رياضة

أحداث دربي اليد .. وزارة الرياضة تعلن قرارات جديدة

تبعا لأحداث العنف والشغب التي تم تسجيلها خلال مباراة نهائي كأس تونس أكابر لكرة اليد التي جمعت مساء يوم الأربعاء 11 ماي 2022 الترجي الرياضي التونسي بالنادي الإفريقي بالقاعة متعددة الاختصاصات برادس والتي تقرر على إثرها إيقاف المباراة…

انعقدت صباح يوم الخميس 12 ماي 2022 جلسة عمل بمقر الوزارة جمعت وزير الشباب والرياضة السيد كمال دقيش برئيس الهيئة التسييرية للجامعة التونسية لكرة اليد السيد يوسف القرطبي بحضور رئيس الديوان السيد شكري بن حسن وعدد من الإطارات العليا للوزارة والإعلاميين أدان خلالها الوزير وبشدة أحداث العنف والتجاوزات الخطيرة التي ارتكبت إثر المباراة معتبرا ما حدث مسّ من هيبة الدولة وأنه “لم يكن تلقائيا”، بل كان ممنهجا مسبقا رغم الاجتماعات التنسيقية المتتالية التي تم عقدها بالتنسيق بين كل الأطراف المتداخلة والاستعداد اللوجيستي والتنظيمي الجيد لنهائي الكأس.

وأكد السيد كمال دقيش أن تعاطي الوزارة مع أحداث الشغب والعنف داخل الملاعب والقاعات الرياضية سيكون تعاطيا هيكليا وبالنصوص القانونية، وهي جاهزة، والتي تتمثل في قانون الهياكل الرياضية وقانون مجابهة العنف بالملاعب وقانون جريمة التلاعب بالنتائج الرياضية.

كما شدد وزير الشباب والرياضة على أن تحقيقا فنيا سيتم إجراؤه في خصوص كل التجاوزات التي تم تسجيلها خلال المباراة من ضمنها إدخال الشماريخ للقاعة الرياضية لتحديد المسؤوليات، موضحا أن العقوبات لن تكون جماعية بل فردية يتحمل فيها كل طرف أو فريق مسؤوليته وأنه سيتم اتخاذ القرارات اللازمة حفاظا على هيبة الدولة ومصداقيتها، وكذلك الهياكل الرياضية.
يذكر أن قيمة الأضرار المسجلة في القاعة المتعددة الاختصاصات برادس تجاوزت 100 ألف دينار جراء أحداث العنف والشغب.

المصدر : الصريح أون لاين

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى