أزمة وتوتر في صفوف المنتخب المصري بسبب واقعة “تحرش” على “الأنستغرام”

شهد مقر إقامة منتخب مصر اليوم الأحد 23 جوان 2019، جلسة مهمة جمعت المكسيكي خافيير أجيري مدرب الفريق وإيهاب لهيطة مدير الفريق مع اللاعبين، لمناقشة الأزمة المثارة بشأن الاتهام الموجه لـ4 لاعبين من قبل عارضة أزياء بمغازلتها عبر موقع “أنستغرام”.

وكان الرباعي عمرو وردة وأيمن أشرف ومحمود حمدي “الونش” وأحمد حسن “كوكا” المعنيون بالأمر نالوا انتقادات لاذعة بسبب الواقعة، عبر وسائل الإعلام وكذلك مواقع التواصل الاجتماعي.

وكشفت تقارير مصرية أن الأجواء داخل المنتخب المصري توترت بشكل ملحوظ، قبل أن يجتمع المدرب أغيري بكل اللاعبين محذرا إياهم من ارتكاب أي خطأ خلال هذه الفترة المهمة.

وشدد أغيري على كل اللاعبين بضرورة الالتزام بكل التعليمات حتى لا تتناثر الشائعات حول الفريق الذي يخوض منافسات كأس أمم أفريقيا، موضحا “أحترم الأمور الشخصية لكل لاعب، لكن الأمور هنا تتفاقم بشكل غريب ومبالغ فيه، وعلى الجميع الحذر”.

ورفض المدرب المكسيكي سحب الهواتف المحمولة من اللاعبين، مؤكدا ثقته في قدرة كل نجوم المنتخب المصري على التعامل مع كل المواقف بحرص وحكمة.

مواقع