أسامة الدراجي يخرج عن صمته ويهاجم إدارة الوداد البيضاوي بعد رحيل فوزي البنزرتي، التفاصيل

عَبّر أسامة الدراجي، عن تذمّره من الفترة التي قضاها في المغرب، بعد انتقاله إلى فريق الوداد البيضاوي وتوقيعه على عقد يمتد إلى ثلاثة مواسم، بتوصية من المدرب السابق للفريق فوزي البنزرتي، قبل أن يتم الاتفاق على فسخ عقده مباشرة بعد رحيل الأخير لتلبية نداء الوطن وتدريب المنتخب التونسي.

وقال أسامة الدراجي في تصريح لموقع “هسبورت” المغربي اليوم الأحد 5 أوت 2018، إن مسؤولي الوداد البيضاوي قد أخبروه بضرورة فسخ عقده بعد ضمه لثلاثة مواسم، وذلك بدعوى أنه ليس مؤهلا للعب بسبب قانون الأجانب في المغرب، والذي يقتضي على الوافد الأجنبي أن يكون في رصيده عشر مباريات دولية خلال الثلاث مواسم الماضية، فيما يحمل اللاعب في رصيده 45 مباراة مع المنتخب التونسي، لكن قبل الثلاث سنوات الأخيرة، على حد قوله.

وتعجّب الدراجي لهذا القانون المطروح في البطولة المغربية، وعن إقدام مسؤولي الوداد البيضاوي على التوقيع له وهم يعلمون مسبقا بهذا القانون، مردفا: “لم أر شيئا من هذا القبيل من قبل!”.

وأضاف أنه قضى فترة شهر ونصف في المغرب دون أن يحصل على أي مبلغ مالي، مؤكدا أنه عاش تلك الفترة من ماله الخاص، مردفا:” شعرت بأنني محجوز طيلة هذه الفترة هنا في المغرب وتركوني هكذا لم أر شيئا كهذا من قبل.. الآن لقد انتهى كل شيء وعدت إلى تونس”.

يشار إلى أن المدرب السابق لفريق الوداد البيضاوي، هو من طلب استقطاب اللاعب أسامة الدراجي لتعزيز صفوف المجموعة، موقعا على عقد يمتد إلى ثلاث سنوات، قبل أن يتم فك الارتباط معه مباشرة بعد رحيل المدرب.

المصدر : آخر خبر أونلاين