أخبار عاجلة

“أنا يقظ” : 12 مترشّحًا للرئاسيّة مُتّهمون بتدليس تزكيات الناخبين والنواب … من هم ؟

أعلنت منظمة “أنا يقظ” على موقعها الرسمي اليوم، الاثنين 19 أوت 2019، أنها تلقت عشرات الاتصالات والبلاغات تتعلق بتزكيات وهمية يفترض إرتكابها من قبل 12 متقدما للترشح للانتخابات الرئاسية، مشيرة إلى أن عددا من المواطنين إكتشفوا ورود أسمائهم في قائمات التزكيات التي إستظهر بها المرشحون للاستحقاق الانتخابي.

وأضافت المنظمة أن أصحاب البلاغات أجمعوا على تعرّضهم إلى عمليات تحيّل، عبر إستغلال أرقام بطاقات تعريفهم وأسمائهم وإمضاءاتهم في قائمات التزكيات لمرشحين لم يتصلوا بهم أو يحصلوا على موافقتهم.

وأشارت إلى أن الإتهامات وجهت إلى هؤلاء المترشحين، وهم :

ناجي جلول – حمة الهمامي – الهاشمي الحامدي – محسن مرزوق – لطفي المرايحي- مهدي جمعة – محمد الصغير النوري- الصافي سعيد – عمر منصور – عبيد البريكي – سعيد العايدي – قيس سعيد.

وأكدت “أنا يقظ” إستغلال كل من حمة الهمامي ومحمد الصغير النوري لمعطيات شخصية لإثنين من هيئتها التنفيذية في قائمة التزكيات التي تم الاستظهار بها لدى هيئة الانتخابات.

وذكرت بأن حسناء بن سليمان، عضو الهيئة العليا للانتخابات قد أشارت إلى وجود قضاة ضمن من تم إستغلال هوياتهم في تقديم تزكيات وهمية، داعية كل من تفطن إلى الزج بإسمه في التزكيات إلى تقديم دعوى جزائية ضد المرشح.

وحثت المنظمة مختلف السلط لإتخاذ تدابير وإجراءات ردعية وقانونية لوضع حد لهذا الإسهاب المتواصل من قبل عدد من السياسيين في التلاعب بالمعطيات الشخصية للناخبين لتحقيق مآرب سياسية ضيقة، ما يمس من مسار الانتقال الديمقراطي.

المصدر : آخر خبر أونلاين