أودى بحياة 6 أشخاص من نفس العائلة: تفاصيل جديدة حول حادث المهدية الأليم

جدّ مساء أمس حادث مرور قاتل بالطريق الرابطة بين المهدية والجمّ على مستوى مفترق الشتوين، أسفر عن وفاة عائلة تتكون من 6 أشخاص (أب و أمّ و 3 أطفال وشخص آخر) والسيارة الثانية كانت تقل شخصين.

و تتمثل تفاصيل الحادثة حسب ما رصده مراسل الجوهرة أف أم بالجهة، في اصطدام سيارتين خفيفتين، السيارة الأولى ، كانت تقل شابين ( تلميذ وصاحب شهادة عليا يعمل في المجال الفني) انطلقت من مدينة رجيش في اتجاه الجمّ و السيارة الثانية، تقل 6 أشخاص السائق (وهو سائق حافلة يعمل بشركة النقل بالساحل وأصيل معتمدية المهدية من مواليد 1961 متزوج وأب لطفل يبلغ من العمر 12 سنة، وعائلة متكونة من أب، تقني في إصلاح أضواء السيارات وأمّ و 3 أطفال أعمارهم بين 3 سنوات و 11 سنة (أصيلي معتمدية المهدية)، كانوا في زيارة للعائلة بمنطقة السعادة من معتمدية سيدي علوان ولاية المهدية.

وحسب المعطيات التي تحصلّ عليها مراسل الجوهرة أف أم، تعود أسباب الحادث إلى الإفراط في السرعة بعد أن أقدم صاحب السيارة الأولى على تجاوز دراجتين ناريتين، ليتفاجئ بسيارة الضحايا أمامه، و تعرّض سائق السيارة و مرافقه إلى إصابات مختلفة، بعد خروج “airbag” و تم نقله (السائق) إلى مصحة خاصة، بينما غادر مرافقه المستشفى.

جوهرة أف أم