إبن رئيسة الفرع البنكي التي سرقت ”المليار” : فرحان و فخور بأمي

أثارت قضية سرقة رئيسة فرع بنكي في ولاية بنزرت لمبلغ قدره مليون دينار و 30 الف دينار و الفرار خارج البلاد جدلا كبيرا لدى الرأي العام التونسي بإعتبار المبلغ الكبير الذي إختلسته.

تجدر الإشارة الى المتهمة تبلغ من العمر 42 سنة و هي أم لإربعة أبناء ، أحدهم نشر عبر حسابه الشخصي بموقع “الانستغرام” تدوينة عبر فيها عن فخره بوالدته و بما أقدمت عليه معتبرا انها فرصة جاءت لوالدته و هي إغتنمتها مؤكدا انه سعيد بأمه و هي بألف رجل و لا يستطيع أي شخص أن يقوم بما قامت به.
و اثارت هذه ردة الفعل رواد مواقع التواصل الاجتماعي معتبرين أن السرقة أصبحت أمر عادي و اختلاس أموال الغير اصبح داع للمفخرة بينما اعتبر آخرون انه من الطبيعي ان نجد مثل هذا الشاب بسبب أزمة الأخلاق التي تعيشها بلادنا منذ عدة سنوات.

المصدر : أرابيسك