إيران تعترف بإسقاط الطائرة الأوكرانية دون قصد

أعلنت قيادة القوات المسلحة الإيرانية، اليوم السبت 11 جانفي، أن الطائرة الأوكرانية أسقطت نتيجة “خطأ بشري”، بعد استهدافها “دون قصد”، وفقا لتقرير برس تي في الإيراني.

وقال رئيس هيئة الطيران المدني الإيرانية علي عابد زاده إن هذه الطائرة اشتعلت فيها النيران لأكثر من دقيقة ونصف، وكانت في الهواء، والموقع يدل على أن الطيار كان يحاول العودة للمطار”، وتابع بالقول إن الفيديو المتداول عن ضرب الطائرة “لا يمكن تأكيده علميًا”.

وكان علي عابد زاده قد نفى في وقت سابق أن تكون طائرة الركاب التي تحطمت في طهران، يوم الأربعاء الماضي قد سقطت بصاروخ مثلما تم تداوله.

وسقطت طائرة الركاب الأوكرانية من طراز بوينغ 737، التي كانت تحمل على متنها 176 شخصا، عقب إقلاعها حيث توفوا جميعا، وذلك بعد وقت قليل من إطلاق إيران صواريخ على قواعد عسكرية في العراق تضم قوات أمريكية.

وكان علي عابد زادة قد أعلن رفض بلاده تسليم الصندوق الأسود للطائرة الأوكرانية لشركة بوينغ الأمريكية المنتجة للطائرة، مؤكّدا أن الإجراءات الحالية تتمحور حول اختيار الدولة التي سترسل إليها إيران الصندوق، حتى يتم تحليل بياناته.

وكان الطائرة تحطمت بعد إقلاعها بقليل من مطار الخميني في طهران باتجاه كييف ولكن بسبب اشتعال النيران في محركها بسبب خلل فني تحطمت في ضواحي المطار بالقرب من مدينة برند جنوب العاصمة طهران.

مواقع