Home مجتمع إيقاف عوني حراسة على ذمة التحقيق: مصرع مهاجر تونسي معوق في ظروف غامضة بفرنسا

إيقاف عوني حراسة على ذمة التحقيق: مصرع مهاجر تونسي معوق في ظروف غامضة بفرنسا

16 second read
0
0
1,016

شهدت منطقة «ترينيتي» بأحواز محافظة نيس نهاية الأسبوع حادثة وفاة غامضة راح ضحيتها مهاجر تونسي في العشرين من العمر بعد فترة من اعتقاله داخل فضاء تجاري، وقد أذن الادعاء العام بنيس بالاحتفاظ باثنين من اعوان الحراسة والسلامة العاملين بالفضاء التجاري وفتح تحقيق من اجل القتل مع احالة جثة الضحية على الطبيب الشرعي لتحديد ملابسات الوفاة.

وقالت صحيفة محلية على موقعها على الانترنات ان الشاب فهمي الفرشيشي الذي احتفل يوم 9 سبتمبر الفارط بعيد ميلاده العشرين ضبطه اعوان الحراسة بفضاء»أوشان» التجاري بمنطقة»ترينيتي» بصدد الاستحواذ على قارورة «فودكا» وإفراغ محتواها في علبة ماء بلاستيكية فارغة، لذلك نقلوه الى مكتب السلامة لاتخاذ الاجراءات.

صراخ وسقوط..

داخل المكتب اتصل فهمي بأحد معارفه هاتفيا طالبا منه القدوم لتسوية الوضعية الا انه رفض فدخل على الارجح اثرها في شجار مع اعوان الحراسة ثم قام «بسلوك عنيف» وفق ما قاله المدعي العام بمحكمة نيس «جون ميشال بريست» فيما قالت مجموعة »أوشان» التجارية بعد تقديم تعازيها لعائلة الضحية:« بدأ فهمي في الصراخ بطريقة مدهشة للغاية عندها قام أعوان الحراسة بطرحه أرضا وحماية رأسه الى حين قدوم اعوان الأمن» وفق تعبيرها.

آثار عنف..

في سياق متصل قال المدعي العام بمحكمة نيس: «ان هذا السلوك(أي الصراخ) قد يكون ناتجا عن نوبة صرع أو بسبب ظروف الاعتقال.. سيتعين على التحقيق تحديدها»، فيما ذكرت صحيفة «Nice Matin» ان عائلة فهمي أكدت انه تعرض لسوابق صرع»، ولكن أمام معاينة آثار عنف على الجثة وربما كسور أذن المدعي العام بفتح تحقيق -مبدئيا- من اجل القتل ووضع كل الإمكانيات لكشف الحقيقة والاحتفاظ باثنين من اعوان الحراسة في انتظار نتيجة تقرير الطبيب الشرعي(الفحوصات الأولية كشفت وجود آثار عنف على الجثة ولكنها ليست مميتة اضافة لإصابة في الجمجمة) وتقدم التحقيقات.

مسيرة بيضاء..

ونظم بعد ظهر امس الاول الاثنين حوالي 300 شخص مسيرة بيضاء انطلقت من أمام الفضاء التجاري الذي شهد الواقعة وترجلت نحو مقر البلدية للمطالبة بكشف «الحقيقة ولا شيء غير الحقيقة»، وقالت شقيقة الضحية لصحيفة محلية: «كل العالم له الحق في العدالة.. ليس لأنه ارتكب سرقة لا يحترم أو لا ينال العدالة..»، وفي نفس الاتجاه قال احد المشاركين في المسيرة: «لا يهم ما فعله فهمي.. لا يوجد أي سبب يدعو الى معاملته بعنف.. يتعين على التحقيق كشف الحقيقة ومعرفة ان كان تعرض للعنف أو لا».

نزيف دموي..

ودعما لرواية تعرض الضحية – وهو شاب يتيم الأم منذ كان عمره ثلاث سنوات ومصاب بإعاقة في يده اليسرى-قالت احدى قريباته:»عندما رأيناه في المستشفى كان فمه وأنفه ينزفان ويده اليسرى منتفخة»، مضيفة ان»من يعاني من الصرع يسقط أرضا ولكن لا تكون لديه كل تلك الاصابات البليغة»، وفي انتظار تقدم التحريات الامنية والتحقيقات القضائية وصدور نتائج تقرير الطبيب الشرعي تبقى عائلة فهمي ورفاقه واجواره تكتوي بنيران الوجع والالم.

المصدر : الصباح

Load More Related Articles
Load More By admin
Load More In مجتمع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *