احتجاز امرأة تونسية من قبل أميرة سعودية: الجمعية الدولية للدفاع عن حقوق الإنسان على الخط

أكدت الجمعية الدولية للدفاع عن حقوق الإنسان والإعلام في بيان لها، أنها تلقت بلاغا حول ‘احتجاز مواطنة تونسية’ من مواليد 1974 في السعودية.

وأوضحت الجمعية في بيانها أن ‘المُحتجزة’ والتي تعمل طباخة منزلية بنظام الكفيل تعرضت ‘للتعنيف من طرف إحدى الأميرات في المملكة العربية السعودية والتي تكفلها’.

وقالت الجمعية إن المرأة التونسية محتجزة في مركز أمن، داعية للإفراج الفوري عنها ومطالبة السلطات التونسية بالتدخل العاجل لضمان عودتها إلى أرض الوطن في أقرب الآجال.

وتابعت أنها تستعد للدخول في تحركات احتجاجية في شكل وقفات واعتصامات أمام مقر السفارة السعودية بتونس.

المصدر : الجمهورية