ارهابيا جبل عرباطة : محطات جمعت سجلاً حافلاً من الارهاب من ضمنها ذبح 4 مدنيين وعسكري …تفاصيل عنهما

تمكنت الوحدات المختصة للحرس الوطني وتشكيلة عسكرية خلال  عملية امنية من القضاء على ارهابيين كانا بجبل عرباطة من ولاية قفصة يحملان في رصيدهما الارهابي 12 عملية ارهابية بداية من 2013 فضلا عن عمليات ترويع بالسطو على المنازل والبنوك. 

و حسب المعطيات الاولية عنهما فانهما  يحملان الجنسية الجزائرية  الاول يدعى محمد أمين محكوكة والثاني لخضر ناصري المكنى بأبي يحي التحقا بالجبال التونسية في 2013 وكانا في مناصب القيادية بكتيبة عقبة ابن نافع   التابعة  لتنظيم القاعدة ثم انسلخا عنه بداية 2015  و  و انضما لكتيبة جند الخلافة التابع لتنظيم   داعش

و حسب الابحاث القضائية  فأن الارهابيان شارك  في 12 عملية ارهابية   هما : 
– عملية هنشير التلة واحد بتاريخ 29 جويلية 2013
– سيدي علي بن عون بسيدي بوزيد  في نوفمبر  2013 التي استشهد فيها 7عناصر من ضباط وأعوان من الحرس الوطني 
– عملية هنشير التلة الثانية في  16 جويلية 2014 
– كما شاركا في استهداف منزل وزير الداخلية الاسبق لطفي  بن جدو في 2ماي 2014.
– افريل 2015 نصب الارهابيان  كمينا لتشكيلة عسكرية بجبل المغيلة (الحصيلة  5 شهداء )

و في نوفمبر 2015 استهدف تشكيلة عسكرية بجبل المغيلة  سقط فيها شهيد واحد 

كما الارهابيان منذ نوفمبر 2015 الى افريل 2019 في ذبح 4 مدنيين وعسكري و هم  كتالي حسب الترتيب الزمني لوقوع العمليات الارهابية .

 نوفمبر 2015  ذبح  الراعي مبروك السلطاني
 5 نوفمبر 2016 ذبح العسكري سعيد الغزلاني

نوفمبر 2018 ذبح المواطن خالد الغزلاني

استشهد المواطن  محمد لخضر المخلوفي في فيفري 2019

و محمد مختار في افريل 2019 وعثر على جثته مفصولة الراس بجبل عرباطة 2019.

الجدير بالذكر  ان  العنصرين الخطيرين شاركا في عمليات الاحتطاب و التى تمثلت في  السطو على المؤونة من عدد من المنازل متاخمة للجبال و السطو على مبالغ مالية من بنكين بولاية القصرين.

المصدر : آخر خبر أونلاين