اقتحام مقهى في رادس مليان وحرق واجهته والاعتداء على النادل قبل موعد الإفطار: الناطق باسم وزارة الداخلية يوضح

نفى الناطق الرسمي باسم وزارة الداخلية سفيان الزعق، مساء اليوم السبت 25 مارس 2019، في تصريح لـIFM، الأخبار المتداولة حول قيام من مجموعة من السلفيين المتشددين، باقتحام مقهى بمنطقة رادس مليان قبل موعد الإفطار والاعتداء على العاملين فيه وعدد من الحرفاء الذين كانوا موجودين داخله.

وأوضح الزعق، أن الموضوع يتعرك بمناوشات بين عدد من المنحرفين كانوا على متن سيارة والنادل الذي كان يقوم بالتجهيزات اللازمة رفقة فتاتين، لفتح المقهى بعد آذان المغرب، وقد غادر المنحرفون المكان قبل أن يعودوا في وقت لاحق رفقة أشخاص آخرين ويعتدوا بالعنف على النادل ويعمدوا إلى تكسير محتويات المقهى وحرق واجهته ثم لاذوا بالفرار.

وأضاف الناطق الرسمي باسم وزارة الداخلية، أنه تم فتح محضر بحث بالتنسيق مع النيابة العمومية، والبحث جار عن المنحرفين الذين تبين أنهم من حي شتلة برادس.

IFM