الأرض على موعد مع ظاهرة فلكية جديدة في هذا اليوم

شهد العالم يوم 27 جويلية 2018، ظاهرتين فلكيتين تمثلتا في خسوف القمر الظاهرة مع تقارب بين الأرض وكوكب المريخ، حيث كان الكوكب الأحمر في أقرب نقطة له مع الأرض منذ 27 أوت 2003.

وكشف عالم النيازك في وكالة الفضاء الأميركية ”ناسا”، أن منتصف شهر أوت الحالي، سيشهد ظاهرة خلابة، تعرف باسم ”زخة شهب” أو ”الانهمار النيزيكي”.

ونقل موقع “سبايس” عن العالم قوله إن المشاهدين سيكونون على موعد خلال ليالي 11-12 و12-13 من الشهر الجاري مع الظاهرة التي تعرف باسم (Meteor shower).

وأوضح المصدر أن السماء خلال المواعيد المذكورة سيلاحظ فيها مرور عدد من الشهب المنطلقة من نقطة واحدة، مضيفا أن عددها قد يتراوح بين 60 و70 شهابا في الساعة.

وستتزامن الظاهرة هذا العام مع ظهور القمر الجديد والذي سيكون هلالا، مما سيمكن المشاهدين من الظفر بمشاهدة أفضل ”زخة شهب” لعام 2018.

ويقول الخبراء إن أفضل منطقة لمشاهدة “العرض” ستكون في نصف الكرة الشمالي وإلى أسفل خطوط العرض الجنوبية، كما ينصحون بضرورة اختيار مكان مظلم ومريح للجلوس، بالإضافة إلى القليل من الصبر.

ويعتبر الانهمار النيزيكي حدث فلكي يلاحظ فيه عدد من الشهب المنطلقة من نقطة واحدة في السماء ليلا.

مواقع