الإعدام شنقا لمرتكب جريمة اغتصاب وقتل طفلة في القصرين

قضت مؤخرا الدائرة الجنائية بمحكمة الاستئناف بالقصرين بإدانة متهم والحكم عليه بالإعدام شنقا من أجل القتل العمد والتنكيل والاغتصاب.
ووفقا لما أوردته جريدة الصباح، فإن أطوار الجريمة تعود إلى سنة 2016، حيث عمد الجاني إلى اختطاف طفلة تبلغ من العمر 7 سنوات عندما غادرت منزل والديها وسط مدينة القصرين لشراء الخبز، ليقوم باختطافها والتوجه بها نحو منزله الكتئن بالمدينة واحتجازها لمدة يومين عمد خلالهما إلى حرقها بأعقاب السجائر ثم اغتصابها وبعد ذلك خنقها بيديه إلى أن فارق الحياة.

ولم يكتف الجاني بذلك، بل عمد إلى قطع أعضائها التناسلية وألقى بها داخل دورة مياه ثم جلس بعد ذلك يراقب جثة الضحية.
وبعرض الجاني على الفحص الطبي جاء بالتقرير الأول أنه لا يتحمل المسؤولية الجزائية وورد التقرير الثاني عكس الأول، حيث أكدت لجنة من الأطباء أنه يعاني من أمراض نفسية ولكنها ليست أمراضا تؤدي إلى ارتكاب جريمة قتل، وانتهت اللجنة في تقريرها إلى أنه يتحمل المسؤولية الجزائية .
وأيدت بالتالي محكمى الاستئناف الحكم الابتدائي القاضي بإعدامه شنقا.

المصدر : جوهرة أف أم