الاسرائيلي بن ميناشي: لديّ اتصالات بالنهضة والأمريكان تدخلوا لإطلاق سراح نبيل القروي

اعتبر اللوبيست الاسرائيلي أري بن ميناشي ضابط الموساد ومستشار الأمن القومي لدى رئيس حكومة دولة الاحتلال سابقا على هامش الحوار الذي أجراه مع الصحفي التونسي زهير طابا بكندا، إن التحالف بين حركة النهضة وحزب نبيل القروي من شأنه أن يعود بالفائدة على تونس ويضمن لها استقرارا، باعتبار أن هذا التحالف المفترض من وجهة نظر بن ميناشي يجمع بين قوة محافظة وأخرى ذات نزعة غربية، مشيرا إلى أنه قادر على تقريب وجهات النظر، لأنه يملك اتصالات مع بعض الدوائر في النهضة.

واضاف بن ميناشي بأن عمله له هدف واحد هو إنهاء حالة الفوضى في تونس وليس خدمة لنبيل القروي من خلال الضغط على الحكومة الأمريكية ودفعها نحو التدخل، مثل التدخل الذي وقع من أجل إطلاق سراحه لأن بقاء رئيس حزب تونس خلف القضبان من شأنه افقاد الانتخابات مصداقيتها.

في سياق آخر اعترف بن ميناشي أن تقاضى 250 ألف دولار (ما يعادل 730 ألف دينار تونسي) من الحساب البنكي لنبيل القروي وزوجته بالخارج وكل ذلك موثق حسب الاسرائيلي.

بن ميناشي وجه رسالة إلى الشعب التونسي مفادها حكموا ضمائركم، ولكن القروي بإمكانه أن يكون رئيسا مميزا شريطة أن يتخلّص من الأغبياء المحيطين به.

IFM