أخبار عاجلة

البلومي يتحدّث عن واقعة خطيرة حدثت للفريق الصحفي في طريق عودته من المدرسة المشبوهة بالرقاب، ويطالب الداخلية بفتح تحقيق.. التفاصيل

طالب الاعلامي حمزة البلومي من وزارة الداخلية التحقيق في الحادثة الغريبة التي وقعت لفريق إعداد برنامج “الحقائق الأربع” في طريق عودته من مدرسة الرقاب المشبوهة إثر انتهائه من إعداد التحقيق الاستقصائي الذي وقع بثه الخميس الماضي، حيث أكّد البلومي أنّ الفريق وأثناء عودته تفاجأ بسيارة فخمة تتبع أثره ويقودها المدعو الشيخ فاروق الزريبي مدير المدرسة المذكورة والأغرب أنّ سيارة تابعة للحرس الوطني كانت وراءه طلب أعوانها ومعهم الزريبي من الصحفيين التوقف للتحقيق معهم عن أسباب التصوير دون أخذ ترخيص رغم أن المنطقة نائية والمدرسة تحوم حولها العديد من الشبهات الخطيرة.

وأضاف البلومي ان الامر لم يتوقف عند ذلك الحد فحسب بل طلب عدد من الأعوان من الصحفيين مد هوياتهم الشخصية وبطاقاتهم المهنية وماهي الا ايام قليلة الا وتفاجأ أحد فريق الاعداد بشخص يزوره في منزله ويطلب منه لقاء فاروق الزريبي الذي أرسله، هذا كما وردت على عدد من الصحفيين الآخريين مكالمات هاتفية تطلب منهم الحديث مع صاحب “المدرسة”.

وهنا تساءل البلومي عن سر وصول ارقام عناوين وهواتف الصحفيين لأيادي مدير المدرسة وما علاقة أعوان الحرس الوطني به؟

المصدر : الجمهورية