أخبار عاجلة

الجزائر / كارثة إنسانيّة ومطالب بإقالة وزيرة الثقافة، قتلى وجرحى بينهم أطفال في حفل مغنّي الراب “سولكينغ”

قالت صحيفة ” الشروق ” الجزائرية اليوم، الجمعة 23 أوت 2019، إن كارثة حقيقية حدثت بمناسبة الحفل الغنائي الذي أحياه الفنان عبد الرؤوف دراجي، المدعو “سولكينغ”، بملعب 20 أوت ببلوزداد بالعاصمة، الذي أسفر عن وقوع عشرات الضحايا بين قتلى وجرحى من الجمهور.

وأضافت ، إستنادا لعدة مصادر، أن تدافعا كبيرا حدث بالملعب أدى إلى سقوط ضحايا نقلوا إلى مستشفى مصطفى باشا الجامعي.

وحسب المصادر ذاتها، فإن الحصيلة الأولية تشير إلى ستة قتلى أعمارهم بين 6 و 12 سنة، في حين قدر عدد الجرحى بأكثر من 70 مصابا.كما أن مصادر أخرى تشير إلى أن عدد القتلى قد بلغ 11 في إنتظار تأكيد ذلك من الجهات الرسمية أو الطبية.

ورغم هذه الكارثة الإنسانية التي حدثت إلا أن حفل المغني “سولكينغ” تواصل بشكل عادي، حسب شهود من عين المكان.

وقدرت بعض المصادر عدد الجماهير التي حضرت الحفل بأكثر من 45 ألف شخص،  أغلبهم من الشباب والمراهقين.

وخلفت هذه الحادثة غضبا كبيرا على منصات مواقع التواصل الاجتماعي، حيث طالب العديد من النشطاء بمعاقبة المتسببين، وطالب بعضهم وزيرة الثقافة الحالية مريم مرداسي بتقديم استقالتها.

المصدر : آخر خبر أونلاين