الحبيب الصيد تحت العناية المركزة

كشف وزير الحوكمة ومقاومة الفساد السابق كمال العيادي اليوم السبت 27 فيفري 2021 أن الوضعية الصحية لرئيس الحكومة الاسبق الحبيب الصيد لا تزال غير مستقرة وانه يقيم تحت العناية المركزة بقسم الإنعاش بالمستشفى العسكري .
وأوضح العيادي في تدوينة له على صفحته الرسمية بوقع فايسبوك انه لا يمكن معرفة مخلفات الجلطة التي قال ان الصيد تعرض لها الا بعد مرور 48 ساعة .

ودوّن العيادي:” تأسفوا علي سي الحبيب الصيد وتأثروا من الأعماق على إثر الوعكة التي تعرض لها …أود أن أعلم المهتمين به بأن وضعيته الصحية لا تزال غير مستقرة وبانه يقيم تحت العناية المركزة بقسم الإنعاش بالمستشفى العسكري”.

وتابع: ”ندعو الله أن تزول آثار الجلطة بسلام دون أن تترك مخلفات وهذا لا يمكن معرفته حسب مصادرنا إلا بعد مرور 48 ساعة.سي الحبيب يستحق كل الحب الذي عبر عنه الكثير سواء الذين عرفوه عن قرب أو الذين يعرفونه من خلال ما يسمعو عنه”.

وختم العيادي تدوينته بالقول : لم تدم المسؤوليات السامية التي تقلدها الرجل وذهب معها النقد والتجريح الذي كان يتعرض له ككل مسؤول بالدولة، ولم يبق سوي الذكر الحسن، والصورة الحقيقية التي تعبر عن مضمون الرجل، صورة رجل الدولة الوطني الصادق النزيه.

كان لي شرف العمل معه عن قرب وكان يقول لي بأريحية وثقة في النفس كلما زادت قساوة الإعلام وظلم الرأي العام ” إنما المرأ حديث بعده”. فعلا الأثر الذي يتركه المسؤول بعد زوال المسؤولية هو أصدق تعبير عن حقيقة ما يكتنزه من خصال والتي حتي وإن تمكنت المسؤولية من حجبها مؤقتا إن أنها لا تقدر علي محوها نهائيا .

وفي المقابل فإن الصورة الجميلة المزيفة التي قد تصنعها المسؤولية لفترة لن تصمد أمام حكم الزمان. ندعو إلي سي الحبيب، حبيب الكثير بالشفاء العاجل”.

وللإشارة فإن رئيس الحكومة الأسبق كان قد تعرض مساء أمس الجمعة إلى وعكة صحية مفاجئة أثناء حضوره على المباشر في التلفزة الوطنية تم نقله على اثرها إلى المستشفى العسكري لتلقي الاسعفات اللازمة.