سياسة

الغنوشي : إصرار عبير موسي على نعت حركة النهضة بـ”الخوانجية” هو محاولة لبث الفتنة

اتهم رئيس البرلمان وحركة النهضة راشد الغنوشي، الحزب الدستوري الحر ببث الكراهية والعنف في تونس، مشيراً إلى أن رئيسته، عبير موسي، تسعى لبث الفوضى وتعطيل عمل البرلمان.
كما أكد حزب موسي أنه لا يمثل العائلة الدستورية كـ”مدرسة عريقها ولها تاريخ سياسي طويل”مشيراً إلى أن إصرار موسي على نعت حركة النهضة بـ”الخوانجية” هو محاولة لبث الفتنة والتقليل من أهمية الحزب الأول في تونس.

وقال الغنوشي، في تصريحات صحافية، إن «الحزب الدستوري الحر هو حزب إقصائي ويسعى لبث الكراهية في المجتمع التونسي، وهو لا يمثل العائلة الدستورية باعتبارها مدرسة عريقة ولها تاريخ سياسي كبير».

وخاطب موسي بقوله: «من يسموننا خوانجية لم يروا أننا الحزب الأول في البلاد والحزب الذي انتخبه مليون ونصف تونسي».
وقال الغنوشي إنه لا يوافق على إقصاء الحزب الدستوري الحر، لكنه يرفض خطابه الذي «يُحرض على العنف والكراهية والبغضاء»، متهماً رئيسة الحزب وكتلته البرلمانية بمحاولة زرع الفوضى وتعطيل عمل البرلمان والإساءة إلى صورته، عبر استفزاز أغلب نواب البرلمان، مشيراً إلى أن محاولة تعطيل عمل البرلمان هو «جريمة تمس من الأمن القومي للبلاد».

(القدس العربي)

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى