أخبار عاجلة

الناجي الوحيد من مأساة تحطم الطائرة الإندونيسية يتحدّث عن تفاصيل “المعجزة الإلهية” التي أنقذته من الكارثة

الناجي الوحيد من مأساة تحطم الطائرة الإندونيسية يخبر وسائل الإعلام كيف حفظته العناية الإلهية من هذه المأساة.

يخبر سيتياوان وسائل الإعلام كيف غاب عن رحلة طيران «ليون إير» الجوية الإندونيسية، بسبب حركة المرور، فقد وصل إلى المطار بعد عشر دقائق فقط من إقلاع الطائرة، فى حين كان ستة من زملائه من وزارة المالية على متن الطائرة التي تحطمت في البحر، فقد أرسل لهم رسائل على هواتفهم، لكن لم يرد أحد، فظن ربما أن تكون هواتفهم مغلقة، فلم يكن يعلم أن الطائرة تحطمت بعد إقلاعها.

يذكر أن الطائرة «ليون إير» الإندونيسية تحطمت وعلى متنها 189 شخصًا بعد إقلاعها من العاصمة الإندونيسية جاكارتا وكانت متجهة إلى بانجكال، وقد فقدت الطائرة الاتصال بعد 13 دقيقة من إقلاعها ولم ينج أحد.

وكالات