الناطق الرسمي باسم محاكم صفاقس يكشف نتائج الأبحاث الأولية حول موضوع تعذيب امرأة لمجموعة من الفتيات وتصويرهن عاريات

افاد الناطق الرسمي باسم محاكم صفاقس مراد التركي بأن الأبحاث الأولية حول موضوع الفيديو المتداول على مواقع التواصل الاجتماعي بينت ان أحداثه تعود لسنة 2017 .

وأشار التركي الى ان مندوب حماية الطفولة بصفاقس كان قد قدم تقريرا في الموضوع للنيابة العمومية صفاقس 2 مضيفا ان هذه الحادثة تعلقت بما يسمى” المازوشية” والتلذذ من الطرفين بالتعذيب والاعتداء عن طريق المشاهدة او كذلك بطرق تتسم بالشذوذ الجنسي وفق راديو الديوان.

وكان رواد مواقع التواصل الاجتماعي قد تداولوا خلال الفترة الماضية مقطعا يظهر امرأة بصدد تعنيف مجموعة من الفتيات وتصويرهن عاريات وهو ما دفع بالهيئة الوطنية لمكافحة الاتجار بالأشخاص الى التدخل ورفع شكاية الى السلط القضائية بصفاقس من اجل الكشف عن هويتها وكشف أطوار هذه القضية.

المصدر : آخر خبر أونلاين