النيابة العمومية توقف صاحب المدرسة القرآنية وتأذن بفتح بحث تحقيقي

أذنت النيابة العمومية بسيدي بوزيد يوم الأحد 3 فيفري 2019 للإدارة الفرعية للوقاية الاجتماعية بإدراة الشرطة العدلية بالقرجاني بالبحث في شكاية مقدمة من قبل مندوب حماية الطفولة بالجهة.

موضوع الشكاية وجود شبهة استغلال أطفال موجودين بإحدى المدارس القرآنية بمدينة الرقاب،

وقد اتخذ قاضي الأسرة حسب الناطق الرسمي باسم المحكمة الابتدائية بسيدي بوزيد، بعض التدابير الاحترازية تتعلق بعرض الأطفال على مختصين نفسيين واجتماعيين وأطباء شرعيين حماية لسلامتهم البدنية والنفسية وتحقيقا لمصلحة الأطفال الفضلى.

كما أذنت النيابة بإيقاف صاحب المدرسة على ذمة البحث في انتظار عرضه على الجهات القضائية المختصة.

وكانت وزارة المرأة والطفولة أفادت الجمعة الماضي بأن فريق عمل تابع للمصالح الجهوية لوزارة المرأة والأسرة والطفولة وكبار السن مرفوقا بممثلين عن وزارة العدل ووزارة الداخلية، تحول إلى فضاء جمعية قرآنية بإحدى معتمديات ولاية سيدي بوزيد، وقام بمعاينة تواجد 42 قاصرا من الذكور تتراوح أعمارهم بين 12 و18 سنة، بالإضافة إلى وجود عدد من الأشخاص الراشدين”.

وذكرت الوزارة أنه تمت ملاحظة عدد من التجاوزات التي من شأنها أن تمثل مصدر تهديد مباشر على السلامة المادية والمعنوية للأطفال الموجودين بهذا الفضاء من بينها الانقطاع المدرسي، وسوء المعاملة والاحتجاز، والاستغلال الاقتصادي وزرع أفكار التعصب والكراهية بالإضافة إلى ظروف إقامة سيّئة للغاية، وهو ما يؤشر على وجود شبهات حول الاتجار بالبشر.

راديو IFM