الوحدات الأمنيّة والعسكريّة ترفع من درجة تأهّبها على الحدود مع ليبيا

رفعت الوحدات الأمنية والعسكريّة من درجة تأهبها القصوى على الحدود التونسية الليبية وكثفت من الدوريات الأمنية برا وجوا من اجل التصدي لأي طارئ قد يمس من سلامة التراب التونسي.
ويأتي هذا القرار على خلفية ارتفاع وتيرة المعارك بالمناطق الغربية الليبية وتعرض المطار العسكري بمدينة زوارة الليبي للقصف من طرف القوات الموالية لخليفة حفتر إضافة إلى تعرض ثكنة عسكرية بمنطقة ابي كماش التي تبعد عن المعبر الحدودي براس جدير حوالي 20 كلم بدورها للقصف من طرف طائرات تابعة لقوات حفتر.

وللإشارة فان الوضع الأمني على امتداد الرسم الحدودي بين تونس وليبيا تحت السيطرة حيث ان مختلف الوحدات الأمنية والعسكرية تقوم بدورها في أحسن الظروف ولم يتم حتى هذه الساعة رصد اي تحركات مشبوهة على امتداد الشريط الحدودي بين البلدين وفق مصدر امني.

المصدر : الجمهورية