أخبار عاجلة

بأحواز العاصمة: يغتصب امرأة في بيتها، ويسلب ركاب القطارات ثم يواجه رجال الأمن بسيف في حومة “السبعة زناقي”، ماالحكاية؟

عمد منحرف خطير من سكان منطقة جبل جلود بأحواز العاصمة في ساعة متأخرة من احدى ليالي شهر جويلية الفارط الماضي الى تسوّر سياج منزل بعد أن عرف أنّ صاحبه متغيب وأنه لا يوجد به أحد عدا الزوجة التي صمم على الاعتداء على شرفها في عقر دارها.

وتمكن بعد تسوّر السياج من التسلل الى داخل المنزل عبر نافذة كانت مفتوحة نظرا لحرارة الطقس ثم أخذ يمشي على أطراف أصابعه متنقلا من غرفة الى اخرى الى ان ولج غرفة النوم فشاهد الزوجة تغط في النوم فلم يتردد في الارتماء عليها.

وما إن همّت بالصياح حتى لوّح في وجهها بسلاح أبيض وهدّدها بالقتل ذبحا فالتزمت الصمت خوفا من ردة فعله ثم أخذت تتوسل إليه حتى لا يعتدي على شرفها عنوة وتمكن من ذلك بعد أن شل حركتها وأفقدها كل قدرة على المقاومة.

وبعد أن نال منها غرضه الدنيء غادر بيتها فتقدمت في اليوم الموالي بشكاية ضده. وبالبحث عنه تبين انه تحصن بالفرار فصدر في شأنه منشور تفتيش أضيف الى مناشير سابقة كانت صدرت في حقه لتورطه في جرائم أخرى ثم تمادى المظنون فيه في اقتراف الجرائم حيث اصبح يرابط في محطات القطارات ببعض مناطق الضواحي الجنوبية للعاصمة ليسلب تحت التهديد بالاسلحة البيضاء كل من يقع عليه اخياره من الركاب.

ولم يقف به الأمر الى هذا الحد فحسب بل وعندما توجهت دوريتان أمنيتان الى الحي الذي يقطنه للقبض عليه وهو الحي المعروف بـ”حومة السبعة زناقي” وأثناء شروعهما في محاصرته اشهر سيفا طويلا وهدد الامنيين وحاول الاعتداء على البعض منهم الا انهم تمكنوا من السيطرة عليه وشل حركته وحجز السيف والقبض عليه.

المصدر: المصور