بسبب انتقاده للسّيسي، مريم بالقاضي تهاجم شكيب درويش وتصفه بالإخواني

قال كرونيكور قناة الحوار التونسي شكيب الدرويش إن الرئيس المصري السابق محمد مرسي لم يمت وإنما ماتت الديمقراطية في مصر.
واعتبر في برنامج تونس اليوم أن كونية حقوق الانسان تفترض التنديد بالانتهاكات لحقوق الانسان والمحاكمات الظالمة والاضطهاد وحكم الثكنات وحكم العسكر والسيسي.

وشدّد على أن ما يحصل في مصر يخص تونس وقال ” الوضع في مصر يخصنا لأن مصر تلعب في الملعب التونسي، وتلعب في الملعب الليبي الي هو ظهرنا وأمننا القومي”.
وتابع قائلا ” يهمنى أن تكون مصر ديمقراطية وكلنا متشوقين لمصر ديمقراطية متنورة مدنية لأنها القاطرة للدفاع عن الأمن الفلسطيني وعن الديمقراطية العربية” معبّرا عن أمله في أن تطوى صفحة السيسي سريعا.

وعلى خلفية هذه التصريحات اتهمت مقدمة البرنامج التلفزي مريم بالقاضي شكيب درويش بتسييس وفاة مرسي والخروج عن النطاق الانساني وفق تعبيرها وخاطبته قائلة “خطابك خطاب اخواني”.
وردا على ذلك خاطب شكيب درويش بالقاضي قائلا “كان الأمم المتحدة والمراكز الدولية التي تعتبر الحكم في مصر متسلطا كلهم اخوان احشريني معهم.

باب نات