بعد تورّط ابن نقابي أمني في قتلها: تفاصيل مروّعة عن جريمة مقتل امرأة والتنكيل بجثتها وكسر جمجمتها بعد اغتصابها بالمظيلة

قرر قاضي التحقيق بالمحكمة الابتدائية بقفصة يوم امس إصدار بطاقة ايداع بالسجن، في حق مسؤول بنقابة أمنية بقفصة من أجل المشاركة في القتل وإخفاء أدلة الجريمة .

وأكد محمد الخليفي وكيل الجمهورية في تصرح لجريدة المغرب انّ الابحاث الاولية أفادت بأن الإطار الأمني قام بمحاولة طمس أثار الجريمة وإخفاء بعض الأدلة في محاولة منه لتضليل العدالة، بعد أن علم أن ابنه تورط في قتل امرأة بالجهة.

وأضاف أنه من المنتظر أن يعطي قاضي التحقيق المتعهد بملف الحال إنابة عدلية إلى الفرقة المختصة بالقرجاني لتفادي إمكانية تغير الحقائق خاصة أن النقابي الأمني كان يتمتع بنفوذ هام في الجهة.
وفي تذكير لتفاصيل الجريمة البشعة التي هزت ولاية قفصة مؤخرا والتي تورط فيها ابن النقابي الأمني، تجدر الاشارة الى أنّ فرقة الشرطة العدلية بمنطقة الأمن الوطني بقفصة تمكنت من الكشف على ملابسات مقتل إمرأة بالمظيلة في العقد الرابع من عمرها، حيث شارك في الجريمة شخصين يبلغان من العمر سبعة عشر عاما وثلاثين عاما.

وقد اعترفا أنهما اقتحما منزل الضحية وقاما باغتصابها ثم التنكيل بجثتها وكسر جمجمتها بعد أن كانا تحت تأثير مادة مخدرة ليتم إيقافهما في انتظار إحالتهما على العدالة.

المصدر : الجمهورية