بعد خسوف القرن – اليوم الثلاثاء : الأرض على موعد مع ظاهرة فلكية نادرة

سيكون الفضاء الثلاثاء على موعد مع ظاهرة فلكية نادرة، إذ سيقترب كوكب المريخ من الأرض إلى مسافة لم يسجلها العلماء منذ 15 عاما، وفق ما ذكرت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية.

وسيتحرك المريخ ليصبح على مسافة 57.59 مليون كيلومتر من الأرض في تمام الساعة الثامنة مساء بتوقيت غرينتش، ليكون بذلك الاقتراب الأهم بين الكوكب الأحمر والأرض منذ عام 2003.

ويقول العلماء إن أقرب مسافة بين كوكب الأرض وكوكب المريخ عرفت قبل حوالي 60 ألف عام، وستكون المسافة بين الكوكبين، الثلاثاء، هي الأقرب حتى تتكرر الظاهرة في منتصف سبتمبر 2035.

ووقع المريخ في منطقة تعرف باسم “التقابل” مع الأرض في 27 جويلية الجاري، عندما عبرت الأرض بينه والشمس خلال خسوف القمر، الذي استمر أكثر من 4 ساعات، وكان الأطول من نوعه، و عرف بـ”خسوف القرن”.

ويقول العلماء إن الكوكب الأحمر يشهد حاليا عاصفة ترابية تلفه بشكل كامل، الأمر الذي سيصعب من رؤيته من خلال التلسكوبات، إذ ستكون الأجواء فيه ضبابية إلى حد كبير.

سكاي نيوز