بعد نشر طوبال لصورة المدير العام للمصالح المختصة بعد “جدل الفيديو”.. وزارة الداخلية تصدر هذا البيان

شددت وزارة الداخلية على أنها تنأى بنفسها عن كل التجاذبات السياسية معبرة عن رفضها القطعي لأي محاولة للزج بها في المزايدات.

واعتبرت الوزارة في بلاغ لها أن سفيان طوبال (رئيس كتلة نداء تونس) وحركة نداء تونس (شق الحمامات) يعرضان السلامة الجسدية للمدير العام للمصالح المختصة بالوزارة إلى الخطر، في ظل التهديدات الإرهابية المتعلقة بشخصه لافتة الانتباه إلى ما اعتبرته تجنيا صارخا وتشهيرا مجانيا ومسا جليا لمعنويات أحد إطاراتها الذي ينكب على محاربة الإرهاب والحفاظ على سلامة التراب الوطني لاسيما مع اقتراب موعد الاستحقاقات الانتخابية المقبلة.

كما جاء في بيان وزارة الداخلية أن رئيس الكتلة البرلمانية لحركة نداء تونس سفيان طوبال، تعمد تنزيل صورة المدير العام للمصالح المختصة بوزارة الداخلية ضمن تدوينة على حسابه الشخصي بموقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك” وسارع بسحبها لاحقا مضيفا أن حركة نداء تونس (شق الحمامات) أصدرت بيانا اتهمت فيه أحد المديرين العامين بوزارة الداخلية بالتواطؤ في تسريب مقطع فيديو يتعلّق بسفيان طوبال في إشارة بيّنة وصريحة إلى المدير العام للمصالح المختصة.

وأضافت الوزارة أنها تحتفظ بحقّها القانوني في التتبّع القضائي لكل مسّ أو تشهير بإطاراتها وأعوانها.

وكانت حركة نداء تونس (شق الحمامات) قد أصدرت أمس بيانا نددت فيه بما اعتبرته “تعرض رموز الحزب ومنهم رئيس اللجنة المركزية والممثل القانوني ورئيس كتلتها لحملة تشويه ممنهجة بعد نجاح مؤتمر الحزب متهما عائلة رئيس الجمهورية وحركة النهضة بالتواطؤ مع أحد المديرين العامين بوزارة الداخلية بالوقوف وراء حملة التشويه.”

يذكر أنه تم تداول مقطع فيديو على مواقع التواصل الإجتماعي نهاية الأسبوع الماضي لرئيس كتلة نداء تونس سفيان طوبال أثناء سهرة بأحد المطاعم المصرية وهو بصدد توزيع اوراق مالية وهو ما أثار موجة من الاستنكار والنقد من قبل عديد المتابعين.