بعد 3 أشهر من وفاته.. الناطق باسم محكمة القصرين يكشف تطوّرات قضية الصحفي عبد الرزاق الزرقي

أكّد الناطق الرسمي باسم المحكمة الابتدائية بالقصرين أشرف اليوسفي، في تصريح لـ”قرطاج +” اليوم الأربعاء 13 مارس 2019، أن قاضي التحقيق مازال ينظر في قضية وفاة المصور الصحفي عبد الرزاق الزرقي.

وقال اليوسفي أن القضية مازالت من أنظار قاضي التحقيق، كما أن المتهم بقتله مازال موقوفا على ذمّة القضية، موضّحا أن قاضي التحقيق قام بتساخير لفيديوهات كاميرات المراقبة التي صورّت الحادثة، وأن هذه الفيديوهات مازالت لدى وزارة الداخلية.

و أضاف اليوسفي أن قاضي التحقيق ينتظر نتائج التساخير لهذه الفيديوهات، وسيصدر على ضوئها الحكم، مشيرا إلى أن هذه التساخير تتطلب مزيدا من الوقت، وسوف يتم اعلام الرأي العام بالنتائج في آجالها.

ونفى الناطق الرسمي باسم المحكمة الابتدائية بالقصرين وجود أي تباطئ في هذه القضية، موضحا أن هناك آجال قانونية التزم بها قاضي التحقيق والمحدّدة بـسنة و 4 أشهر، وقابلة للتجديد بـ4 أشهر أخرى.

جدير بالذكر أن المصور الصحفي، العامل بأحدى القنواة الخاصة، عبد الرزاق الزرقي، أقدم على حرق نفسه يوم 23 ديسمبر 2018، في ساحة الشهداء بمدينة القصرين بواسطة عبوة من البنزين احتجاجا على سوء ظروفه العائلية والاجتماعية، وقد فارق الحياة بعد نقله إلى مستشفى المدينة، وقد وجّهت الاتهامات إلى أحد شبان المدينة الذي كان على عين المكان ، بحرقه .

المصدر : الجمهورية