بن عروس : تستدرج ضحاياها لممارسة الجنس وتخدّرهم.. وزوجها يسلبهم

أحال أعوان منطقة الأمن الوطني ببـن عروس زوجا وزوجته على أنظار القضاء إثر تورطهما في استدراج شبان وكهول لممارسة الجنس مع الزوجة ليتم سلبهم من طرف الزوج بعد تخديرهم من طرف الزوجة.

ويستفاد من محاضر باحث البداية أن منطلق الأبحاث في هذه القضية كان إثر نقل شيخ إلى المستشفى وبإخضاعه للفحوصات تبين أنه تحت طائلة كمية هامة من مخدر لتبيّن الأبحاث أن الشيخ اتصل به شاب وعرض عليه ممارسة الجنس مع فتاة داخل منزل الشيخ، وهو ماوافق عليه.
إلا أن الفتاة وضعت له مخدرا داخل كأس خمر فخارت قواه وغاب عن الوعي، لتقوم الفتاة بفتح باب المنزل للشاب الذي كان في الانتظار واستوليا على أموال وأمتعة تابعة للشيخ وغادرا المكان.

وبتواصل التحقيقات كانت المفاجأة عندما تبين أن الشاب والفتاة هما زوجان ولهما أبناء صغار وأن الزوج يقوم بعرض زوجته على شبان وكهول لممارسة الجنس معها داخل منازلهم. وفي الأثناء تقوم الزوجة بتخدير الضحية ثم تفتح الباب لزوجها ويستوليان على أموال وأمتعة تابعة للضحية ثم يغادران المكان.
وبعد تحريات مكثفة أمكن إيقاف الزوجين اللذين اعترفا بما نسب إليهما غير أن عددا من الضحايا خيّروا عدم التشكي لدى الأمن خشية افتضاح أمرهم أمام عائلاتهم وأحيل الزوجان على أنظار المحكمة لتقرّر في شأنهما ما تراه مناسبا.

المصدر : الشروق