بين النائبين بين عبد اللطيف العلوي وياسين العياري : حرب تدوينات على الفايسبوك واتهامات بالمثلية الجنسية

“حرب” تدوينات اندلعت خلال الساعات الأخيرة بين النائب عن ائتلاف الكرامة عبد اللطيف العلوي وزميله ياسين العياري خلقت جدلا واسعا على مواقع التواصل وأثارت استغراب العديد بسبب الألفاظ التي تم استعمالها فيما ذهب آخرون الى القول بأن ما صدر عن النائبين لا “يبشر” بخير

وكان ياسين العياري قد نشر تدوينة اتهم فيها عبد اللطيف العلوي بأنه “مثلي جنسي”

وفيما يلي نص التدوينة:

“إلى عبد اللطيف العلوي،
ألا تشبع من البخص أبدا؟ هل يمكن أن تقضي يوما دون أن تذكرني؟ هل أزورك في أحلامك؟ لا تخجل و قل!
نعتني بالجثة بعد خروج النائبة إيمان بالطيب،
حين خرج منكم 4، قال أحدهم فيك، ربي يسامحه و يهديه، أنك “مثلي جنسي” وأنه عرفك عبد الحميد الجلاصي وأنكم ماخذين فلوسعندكم فساد مالي.
حين خرجت إيمان بالطيب، تمنينالها التوفيق و قلنالها على ذمتك إذا إستحقيت أي حاجة
يبدوا أن عالم الجثث أرقى من العالم الذي تعيش فيه!”

وكان العلوي قد نشر التدوينة التالية:

“إلى كلب كمال اللّطيّف: ياسين العيّاري.
عبد اللّطيف العلوي “مثلي جنسيّ”؟؟ إلى هذه الدّرجة أوجعتك بضع كلمات لم أتفرّغ لها ولم أعرها أكثر ممّا أعيرك وأنا أمرّ بك كلّ يوم فلا أراك؟؟ إلى هذه الدّرجة أفقدتك صوابك؟؟
كنت أعرف دائما أنّ ثقافتك شرجيّة محضة، فهل تعتقد مثلا أنّك قادر على أن تفاجئني يوما بأيّ إنجاز نوعيّ واستثنائيّ في التّفاهة والرّداءة والرّكاكة؟؟
يوم تكفّ عن التّفكير بمؤخّرتك، ستصبح شيئا، ربّما يصلح يوما كوزا أو قفلا أو حتّى فردة حذاء.
أكبر انتقام منك ما تفعله أنت بنفسك، كلّما فتحت مجاري قلبك النّتن لتتكلّم أو لتكتب.
رحم الله الشّهيد، وعافاه من شرّ ما تلحقه به وساختك من بعده!”