تفاصيل إستنطاق سامي الفهري و8 متهمين معه من “الحوار التونسي”

قررت النيابة العمومية بالقطب القضائي المالي ، صباح اليوم الجمعة غرة نوفمبر إحالة ملف التجاوزات المالية في قضية “كاكتوس برود” على انظار فرقة الابحاث الاقتصادية والمالية بتونس وفق ما أفادت به مصادر “الصريح أونلاين”.

وتمت إحالة ملف القضية التي رفعها المكلف العام في حق اللجنة الوطنية للتصرف في الأموال المصادرة على انظار فرقة الابحاث الاقتصادية والمالية بتونس والتي انطلقت بعملية استنطاق سامي الفهري وزوجته و8 متهمين، من بينهم المتصرفة القضائية لشركة “كاكتوس برود” المتهمين بارتكاب تجاوزات مالية فاقت قيمتها 2 مليارات
وقد استنجد الفهري بأكثر من 6 محامين للدفاع عنه معتبرا ان وضعيته قانونية وانه ضحية تصفية حسابات من جهات سياسية.

للتذكير، فقد تم يوم 29 أكتوبر المنقضي تحجير السفر على سامي الفهري وزوجته وعدد من الأشخاص على علاقة بشركة “كاكتوس برود” من قبل القطب القضائي والمالي.

المصدر : الصريح أونلاين