تفاصيل جديدة عن جريمة قتل بطلة العاب القوى التونسية بايطاليا … شقيقتها تتحدث (صور)

أثارت حادثة مقتل إيمان الشطبوري البطلة السابقة للمنتخب الوطني لألعاب القوى اختصاص رمي الرمح في ظروف غامضة بالعاصمة الايطالية روما جدلا واسعا ردت عليه مصالح السفارة والقنصلية التونسيتين بايطاليا بالتشديد على أن الراحلة معروفة لدى مصالح القنصلية وأنها كانت قد قامت بتجديد جواز سفرها مؤخرا، وتحديدا منذ يوم 7 مارس الفارط، بما ينفي الروايات التي تم تداولها بخصوص انها غير معروفة لدى الجهات الرسمية التونسية بايطاليا.

من جهته اكد النائب محمد بن صوف ان مصالح القنصلية قامت منذ يوم أول أمس الجمعة بالتواصل مع مدير مركز الأمن «تريفي كمبو مرسيو» الذي قال انه أمد القنصلية بمراسلة يؤكد فيها هوية المتوفية وأنه تم أيضا الإتصال بوكيل الجمهورية الإيطالية ”جوزابي بيانكو” للحصول على المعطيات المتعلقة بعملية التشريح الجنائي لافتا الى ان الجهات التونسية طالبت بالسماح لموظف من البعثة بالتوجه إلى المستشفى اين تم إيداع جثة الراحلة إيمان الشطبوري للحصول على مزيد من المعلومات حول الحادثة وتفاصيل الموت المستراب الذي لم تتضح خفاياه إلى حد اليوم.

وأكد بن صوف أنه تم الإتصال بشقيقة الراحلة التي قال انها تواصلت لاحقا مع مصالح وزارة الشؤون الخارجية وان الموضوع بصدد المتابعة، مضيفا أن البعثة تتابع الملف بالتنسيق مع محام مختص مشددا على انه بإمكان عائلة اللاعبة الدولية الراحلة الإتصال بها للحصول على مزيد من المعلومات.

يشار الى ان اللاعبة السابقة التي رحلت عن سن يناهز الـ 37 سنة وهي المقيمة بمدينة روما وأصيلة ولاية سوسة لقيت مصرعها في ظروف غامضة بمحاذاة جسر “التافري” أين تم بعد ظهر يوم الجمعة الفارط العثور على جثمانها، مما خلف عديد التساؤلات حول خفايا الحادثة الأليمة.

المصدر : الصريح أونلاين