تفاصيل جديدة عن حادثة وفاة إمرأة فرنسيّة كانت تقيم بمنزلٍ مع شاب تونسي

قال الناطق الرسمي بإسم المحكمة الابتدائية بنابل، كريم بوليلة في تصريح لـ”آخر خبر أونلاين” اليوم، الأحد 29 سبتمبر 2019، إنه تم فتح بحث تحقيقي في وفاة إمرأة فرنسية الجنسية تبلغ من العمر 24 سنة كانت مقيمة بأحد المنازل بالجهة مع شاب تونسي.

وأضاف الناطق الرسمي أنه تم الاحتفاظ بالشاب الذي كان معها في المنزل (صديقها الذي إستأجرت معه المنزل والذي تعرفت عليه عن طريق شبكة التواصل الاجتماعي)، مشيرا إلى أن الهالكة كانت قد قدمت إلى تونس وتسوغت المنزل منذ 1 سبتمبر الجاري.

ولاحظ أن صديق الهالكة كان نائما بإحدى الغرف ساعة الواقعة، مشيرا إلى أن الهالكة وجدت بحديقة المنزل متوفاة بعد أن سقطت من شرفة المنزل الواقعة في الطابق الأول.

وأبرز أن الأبحاث مازالت متواصلة للكشف عن حيثيات الحادثة، ملاحظا أن صديق الضحية إعترف خلال الأبحاث الأولية أنه تعرف عليها حديثا وأن خلافا نشب بينهما ليلة البارحة مما أدى إلى إنزوائها داخل غرفتها.

المصدر : آخر خبر أونلاين