تفاصيل جديدة وصادمة حول حادثة وفاة العامل الإفريقي بصفاقس بسبب الاستغلال اللاإنساني

كشفت مديرة منظمة تونس أرض اللجوء شريفة الرياحي، اليوم الاثنين 4 فيفري 2019، عن تفاصيل جديدة بخصوص حادثة مقتل العامل الإفريقي نتيجة استغلاله المفرط في العمل بـصفاقس.

وقالت الرياحي، خلال استضافتها ببرنامج ”هات الصحيح”، إنّ الحادثة وقعت في شهر جانفي من العام الماضي، مشيرة إلى أن القضاء لا يزال ينظر في الملف إلى غاية اليوم. وأضافت الناشطة الحقوقية، ”الوفاة تمت في ظروف غامضة..

والمرجح أن الاختناق كان وراء وفاة العامل أثناء عمله في إحدى الحضائر”.

وأردفت، ”الضحية يبلغ من العمر 20 عاما.. متحصل على شهادة الباكالوريا في الكوت ديفوار… قدم لتونس للعمل هنا بعد إقناعه من طرف أحد الـسماسرة أن الأجور في تونس أفضل من التي في بلاده”. وبحسب الرياحي، فقد اشتغل الضحية لمدة 6 أشهر دون الحصول على مليم واحد، وكان المقابل هو توفير السكن والأكل.

وات