تقرير خاص/ استنفار أمني كبير على الحدود بسبب «الأعرج» قائد اجتماع طارئ بين إرهابيين ومهربين

توفرت معلومات مؤكدة للاستخبارات الجزائرية مفادها وجود تحركات لمجموعات إرهابية مسلحة بجبلي الشطابية والحويجات المتاخمين لحدودنا من جهتي بوشبكة وأم علي معتمدية فريانة ولاية القصرين مسافة حوالي 5 كلم، وقد باشرت على اثرها مختلف الوحدات الحدودية الجزائرية حملات تمشيط كبيرة وتعزيزات على كامل وحداتها المتمركزة على مقربة من الشريط الحدودي التونسي الجزائري وتم التنسيق مع السلطات الامنية التونسية لأخذ جميع الاحتياطات اللازمة خوفا من تسللها الى التراب التونسي والالتحاق بالجماعات الارهابية المتمركزة بالمرتفعات التونسية .

هذا وقد تبين ان مجموعات إرهابية بقيادة «الأعرج» وهو عنصر جزائري خطير مصاب على مستوى الرجل من الجيش التونسي في جبال القصرين وجه نداءا عاجلا لاجتماع طارئ في الجبال بسبب تطورات هامة في المنطقة كما طالب بتعزيزات من دواعش في ليبيا من أجل التخطيط لعمليات واسعة بالتنسيق بين مهربين وارهابيين.

المصدر : الصريح أونلاين