توريد شحنة من القمح تحتوي “إشعاعات نووية”…مدير إقليم الوسط لديوان الحبوب ينفي

نفى مدير إقليم الوسط لديوان الحبوب فتحي الصيد نفيا قطعيا ما تم تداوله من أخبار حول تسلم شحنة من القمح وصلت إلى ميناء سوسة التجاري في شهر أوت الماضي قادمة من أوكرانيا تحمل إشعاعات نووية.

وفي تصريح لموزاييك أوضح الصيد أن باخرة تحمل إسم’ Penyez’ محملة ب 16 ألف طن من القمح اللين والقادمة من أوكرانيا رست في ميناء سوسة ودامت فترة تفريغ حمولتها من 18 إلى 25 أوت .

وأكد فتحي الصيد أن عملية شحن البضاعة من أوكرانيا خضعت إلى مراقبة من قبل مخبر عالمي وتحصلت على وثيقة تثبت سلامتها و عدم تعرضها للإشعاع النووي، لافتا إلى أن البلاد التونسية تستورد القمح من أوكرانيا منذ 5 سنوات دون أي إشكالات تذكر وفق تعبيره .

وأضاف أنه بوصول الشحنة إلى الميناء المذكور تم أخذ عينات من طرف مصالح الحماية النباتية التابعين لوزارة الفلاحة للتثبت من إمكانية إصابة الشحنة بآفات حشرية و حيوانية، إضافة إلى أخذ عينات و إجراء تحاليل لدى المخبر المركزي التابع لديوان الحبوب لإعادة قيس الإشعاع.

و أكد رئيس المخبر أن كل البواخر التي تم تفريغها في تونس لا تحتوي بضاعة بها إشعاعات نووية وهي آمنة تماما وفق قوله .

المصدر : الجمهورية