توضيح حول وفاة تلميذ بمدرسة قرية بدر بالمحمدية قبل تحية العلم وحقيقة اصابته بكورونا

أكدت المديرة الجهوية للتربية ببن عروس نادية العياري اليوم الثلاثاء 24 نوفمبر 2020، في تصريح لإي أف أم، وفاة تلميذ بالمدرسة الابتدائية قرية بدر بالمحمدية، نافية أن تكون الوفاة بسبب فيروس كورونا المستجد حسب تعبيرها.

وأشارت في تصريح لراديو اي اف ام إلى أن الطفل، كان يعاني من مشاكل على مستوى القلب وقد سبق له أن خضع إلى عملية تركيب صمام.

وبالعودة إلى تفاصيل الوفاة، أوضحت المديرة الجهوية للتربية ببن عروس، أن التلميذ أتى صباحا إلى المدرسة، ولكنه أحس بتعب وإرهاق كبيرين قبل تحية العلم، ووصل به الأمر إلى غاية فقدان الوعي وتغير لون جسده، وباتصال مديرة المدرسة بالحماية المدنية وبالمديرة الجهوية للتربية تم الاتصال بطبيب قام بفحصه ليؤكد وفاته، وهو ما خلف حالة كبيرة من الحزن في صفوف كافة الحاضرين من إطار تربوي وتلاميذ وإدارة.

هذا وأضافت نادية العياري أنها اتصلت بوزير التربية فتحي السلاوتي الذي أذن بتوقف الدروس بالمدرسة المذكورة خلال هذا اليوم.

المصدر : الجمهورية