جامعة منوبة : ”ديقاج” في استقبال علي العريّض وعبد الحميد الجلاصي

شهدت كلية الاداب والفنون والإنسانيات بمنوبة صبيحة اليوم الجمعة 26 أفريل 2019، إيقاف أشغال الندوة العلمية الثالثة لوحدة البحث بالكلية “الظاهرة الدينية في تونس”، وذلك بسبب احتجاج عدد من الطلبة ورفضهم حضور السياسيين، حسب ما افاد به عبد السلام العيساوي عميد الكلية.

عدد من الطلبة وناشطي الاتحاد العام لطلبة تونس احتجوا على حضور قياديي حركة النهضة وهما علي العريض وعبد الحميد الجلاصي في افتتاح الندوة التي تمحورت حول “الاسلام السياسي في تونس بين المرجعية الإخوانية والخصوصية التونسية”.

ورفع المحتجون شعار “ديقاج” في وجه الضيفين، الأمر الذي احدث فوضى داخل القاعة وحالة من الاحتقان، مما دفع القائمين على تنظيمها إلى إيقاف الأشغال ومغادرة الضيوف.

و عميد الكلية أوضح بأن “القياديين كان أسماؤهما غير مدرجة في برنامج الندوة التي نظمتها الوحدة برئاسة الجامعي محمد بن الطيب، بالشراكة مع برنامج “السلام من خلال الجمعيات والأنشطة المحلية متعددة الأطراف”.

من جانبه اكد مروان بن جدو ممثل الطلبة عن الاتحاد العام لطلبة تونس بأن الطلبة “فوجئوا بحضور القياديين صحبة أشخاص آخرين في الندوة دون دعوة رسمية أو إعلام مسبق (مثلما جرت به العادة في الكلية)، الأمر الذي أثار حالة من الاحتقان في صفوفهم وطالبوهم بالمغادرة تأكيدا لمبدأ تحييد الفضاء الجامعي عن التجاذبات السياسية”.

IFM