مجتمع

جريمة العوينة: الداخلية تنفي رواية “البراكاج” وتوضح ما يلي بعد القبض على القاتل

نفى الناطق الرسمي باسم وزارة الداخلية خالد الحيوني اليوم الخميس 29 أوت 2019، أن تكون جريمة العوينة التي راح ضحيتها شاب بمقتبل العمر، حادثة “براكاج” وفق ما تداولته مواقع التواصل الاجتماعي وذلك في تدخّل له في راديو اكسبراس أف أم.

وأكّد أن الإدارة الفرعية للقضايا الاجرامية صنّفت هذه العمليّة بجريمة قتل عمد مع سابقية القصد بالنسبة للشاب قيس الصفراوي الذي توفي، ومحاولة قتل تضرّر منها شقيقه الذي تمّ نقله إلى المستشفى.

وبيّن خالد الحيّوني أن النيابة العمومية أذنت للوحدات الأمنية بالتعهد بالموضوع وتم القبض على المظنون فيه وحجز أداة الجريمة وبالتحري معه اعترف بما نسب اليه.

وللاشارة فقد جدّ خلاف بين مجموعة من الشبان بمنطقة العوينة بالعاصمة في الليلة الفاصلة بين 27 و 28 أوت، حول فتاة، أدّى إلى قتل شاب يبلغ من العمر 18 سنة، طعنا بسكين.

المصدر : الجمهورية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى