جماعة “الذئاب المنفردة” الارهابية تتبنى التفجير الانتحاري بالعاصمة وتعلن تجنيدها لمنى قبلة

كشف تطبيق التراسل الفوري “التلغرام” عن طبيعة العملية الانتحارية التي نفذتها الارهابية منا قبلة ، وعن المجموعة الارهابية التي تنتمي اليها وتدعمها وتتبناها .

واوضحت اعترافات عائلة االانتحارية انها قد تطرفت منذ سنوات وأنها قد تكون تتلقى تمويلات مكنتها من التنقل من قريتها زردة بسيدي علوان من ولاية المهدية الى العاصمة تونس دون الاستعانة بعائلتها .

وعلى خلاف الطريقة المعهودة للتنظيمات الارهابية التي تتبنى فيها العمليات الارهابية عبر مواقع “فيسبوك” و “تويتر” ، اختارت مجموعة ارهابية تسمّى “الذئاب المنفردة” على تطبيقة “تلغرام” لتبني الهجوم الانتحاري الذي نفّذته الارهابية منا قبلة في شارع الحبيب بورقيبة بالعاصمة تونس يوم الاثنين الفارط .

واعتبر الارهابيون الناشطون على “التلغرام” في مجموعة “الذئاب المنفردة” أن الانتحارية “شهيدة” ونشروا تدوينات كثيرة تمجّد العملية الارهابية .

وفي هذا السياق ، اكد مصدر امني ان الارهابية منا قبلة عضوة في هذه المجموعة وكانت تتواصل مع عناصرها .

المصدر : راديو ماد