مجتمع

جندوبة: عزل صحي لشخصين قدما على متن الباخرة الإيطالية

أخضعت مصالح المندوبية الجهوية للصحة العمومية بجندوبة شخصين قدما من إيطاليا الأول عمره 60 سنة والثاني شاب في الثلاثين من عمره يشتبه في حملهما لفيروس كورونا، الى العزل الصحي في منزليهما.

وكان الشخصان الخاضعان للعزل الصحي قد قدما على متن الباخرة التي ثبت أن أحد ركابها حاملا للفيروس، وفق ما أكده المدير الجهوي للصحة بجندوبة محمد رويس لوكالة تونس افريقيا للأنباء.

ووفق ذات المصدر فان وضعيتي الشخصين الخاضعين صحبة عدد من افراد عائلتهما إلى العزل الصحي مطمئنة وأن مصالح الصحة بالجهة قامت بكل التحاليل والإجراءات التي يستوجبها مثل هذا الاشتباه في انتظار استكمال مدة العزل اللازمة، مضيفا أن شخصا آخر بمعتمدية طبرقة قدم مؤخرا عبر باخرة أخرى تم اخضاعه للتحاليل وقد تبين أنه ليس حاملا لفيروس كورونا.

وأفاد المدير الجهوي بأن الإدارة خصصت في المستشفيات الجهوية بكل من طبرقة وجندوبة وفرنانة والمستشفيات المحلية بفرنانة وغار الدماء وبوسالم أماكن عزل استعدادا لأي طارئ وأنها وفرت كافة المعدات اللازمة للمرضين والعاملين بالمستشفى كما تم تجهيز المعبرين الحدوديين ملولة وببوش بالمعدات اللازمة فيما طلب من إدارة المطار الدولي طبرقة عين دراهم المتوقف عن العمل بإعلام مصالح الصحة في حال هبوط احدى الطائرات به وكذلك بالنسبة للميناء البحري الذي يستقبل بين الحين والأخر يخوتا او مراكب صيد.

وكالة تونس افريقيا للأنباء

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى