جندوبة : عنصران ارهابيان يداهمان منزل … التفاصيل

داهم عنصران إرهابيان مسلحان، مساء أمس الإثنين 1 أكتوبر 2018، مسكن إحدى العائلات القاطنة بقرية “المجماجة” من عمادة “البربر” التابعة لمعتمدية فرنانة من ولاية جندوبة، وطلبا من العائلة طعاما مقابل مبلغ مالي قبل أن يفرّا إلى “جبل الكاف الأشهب” المتاخم للحدود الجزائرية، وفق ما أكده مصدر أمني وآخر إداري لمراسل وكالة تونس افريقيا للانباء بالجهة.

وشهدت منطقة المجماجة خروج عدد من العائلات من منازلها بهدف تقصي نبأ المداهمة الذي سرعان ما انتشر بعد أن تمت مشاهدة الإرهابيين من قبل مواطنين قاطنين قرب الشريط الحدودي التونسي الجزائري.

وتقع قرية المجماجة بالقرب من جبل “الكاف الأشهب” الذي يتسم بتضاريس معقدة وغابة كثيفة ويرتبط بعدد من الجبال الأخرى على غرار جبل عبّاسة ومحمية الفايجة المراقبة من قبل قوات مختصة من الحرس والجيش الوطنيين منذ حادثة “الشهيّد” الارهابية التي وقعت بمنطقة الصريا من معتمدية غار الدماء في الثامن من شهر جويلية الفارط واستشهد خلالها ستة من أعوان الحرس الوطني وجرح فيها ثلاثة أعوان آخرين.

يذكر أن عددا من جبال معتمديات عين دراهم وفرنانة وغار الدماء لازالت تتمركز بها مجموعات ارهابية تداهم بين الحين والآخر عددا من متساكني الشريط الحدودي التونسي الجزائري