حكم تونسي سابق : تعرضت للتعنيف وعائلتي تخلّت عني بسبب المثلية الجنسية..وسنواصل كفاحنا من أجل الحقوق

قال نضال بالعربي الناطق الرسمي باسم جمعية شمس للمثليين في تصريح لصحيفة ”لوباريزيان” إنه كان عرضة موفى الأسبوع الماضي في أحد الشوارع الباريسية إلى التعنيف من قبل أربعة تونسيين أحدهم سبق له الاعتداء عليه سنة 2013 لميولاته الجنسية.

بالعربي الحاصل على اللجوء بفرنسا أوضح بأنه عند قدوم سيارة الاسعاف لنقله إلى المستشفى عمد أحد المسعفين إلى ترك باب السيارة مفتوحا حتى يواصل المعتدون تعنيفه، وأحدهم توعده بالذبح.

مشيرا إلى أن المثليين بتونس سيواصلون كفاحهم من أجل فرض ما أسماه حقوقهم وأبرزها إلغاء الفصل 230 المتعلق بالفحص الشرجي، مؤكدا في هذا الإطار بأنه حتى في صورة ذبحه سيتواجد نضال عديدون على حد تعبيره.

نضال بالعربي قال إنه تعرض إلى الاضطهاد في تونس بعد أن زج به في السجن لمدة تناهز الأربعة أشهر بسبب ممارسة اللواط ووضع في جناح يأوي العديد من المنحرفين الذين تحرشوا به وحاولوا الاعتداء عليه جنسيا، إلى جانب قيام إدارة التحكيم بالجامعة التونسية لكرة القدم بتعيينه في مباريات في الأٌقسام السفلى أين تنعدم الحماية الكافية.

كما أعرب عن حزنه لعدم اتصال عائلته به للاطمئنان عليه بعد أن تعرض للضرب المبرح.

المصدر : الجمهورية