حول تعاطي لاعبي روسيا للمنشطات قبل المونديال… الفيفا توضح

رفض الاتحاد الدولي لكرة القدم “الفيفا”، التعليق على عدد الاختبارات التي خضع لها المنتخب الروسي لكرة القدم، بشأن تناوله للمنشطات، وذلك بعد بدايته القوية في بطولة كأس العالم لكرة القدم، قبل أسبوع.

وعلى الرغم من أن “الفيفا” وصف روسيا مرارا وتكرارا بأنها “واحدة من أكثر الفرق اختبارا للمنشطات قبل كأس العالم فيفا 2018″، فقد رفض الكشف عما إذا كانت مثل هذه الاختبارات قد أجريت أم لا.

وبحسب صحيفة “تلغراف” البريطانية، فقد برر متحدث باسم “الفيفا” ذلك بقوله: “عندما يتعلق الأمر بالاختبارات خلال المسابقة، يرجى تفهم أننا لا نستطيع التعليق”. وكان الرئيس التنفيذي لوكالة مكافحة المنشطات بالولايات المتحدة الأمريكية، ترافيس تيغار، طالب بخضوع منتخب روسيا وبقوة لاختبارات الكشف عن تعاطي المنشطات، وذلك لحماية ثقة الجمهور في نزاهة المونديال. وأكد تيغار، أن “أي أداء استثنائي يتطلب الخضوع لاختبارات إضافية”.

وحتى صباح الخميس 21 جوان الجاري، فقد أظهرت بيانات المسافات المغطاة والسرعة التي تم التوصل إليها من قبل الأفراد والفرق في كأس العالم، أن لاعبي روسيا كانوا الأكثر تفوقا بشكل جماعي من بين كل الفرق، في مباراتي مصر والسعودية. وأظهرت صحيفة “تلغراف” القياسات البدنية احتلال ثلاثي الفريق الروسي، المراكز الأولى للاعبين صاحبي أعلي معدل جري، وقطع مسافات بطول الملعب خلال مباراة واحدة.ا.

مواقع