خاص/ هرب مع حبيبته لمنزل قريبة فكبله صديقها وحلق شعره ثم اغتصب مرافقته جماعيا

تقدم يوم امس وفق مصدر امني للصريح، الى مقر منطقة الحرس الوطني بالمنيهلة من ولاية اريانة عنصر تكفيري متشدد عمره 21 سنة قاطن الجهة ويحمل اثار اعتداء بواسطة آلة حادة مستوى الوجه واعلم انه تعرض للاحتجاز والاعتداء بالعنف الشديد وتشويه وجهه بواسطة شفرة حلاقة وحلق شعره والتحرش به جنسيا وتوثيق فيديو تعذيبه من طرف 6 اشخاص قاطنين بمنزل على وجه الكراء بجهة الحدائق من بينهم فتاة عمرها 33 سنة صاحبة المنزل.

كما اضاف انه انتقل بالسكنى بالمنزل المذكور رفقة صديقته عمرها 32 سنة منذ حوالي 10 ايام بعد أن تخاصم مع افراد عائلته وان صاحبة المنزل التي اعتبرها قريبته، كانت على علاقة غير شرعية باحد المظنون فيهم ويتعاطون البغاء السري ويستهلكون المخدرات وكان يتردد عليها العديد من الشبان من متساكني الجهة لممارسة الجنس معها وبعد الاعتداء عليه بالعنف قاموا باحتجاز صديقته واعتدوا عليها جنسيا أمامه وصوروها.

وبتحول دوريات من الحرس الوطني على عين المكان تم القاء القبض على اثنين من المظنون فيهم فيما تمكن البقية من الفرار.
بمراجعة النيابة العمومية اذنت بمباشرة البحث في 3 قضايا عدلية من اجل “إعداد وكر لتعاطي البغاء، الإحتجاز غير القانوني ومحاولة مواقعة أنثى دون رضاها سنها فوق 18 سنة والمشاركة في ذلك، الإعتداء بالعنف الشديد الناجم عنه تشويه بالوجه “.

المصدر : الصريح أونلاين