رغم السقوط أمام إنجلترا بالمونديال.. حارس تونس البديل يدخل التاريخ

دخل حارس المنتخب التونسي فاروق بن مصطفى تاريخ المونديال، وذلك على الرغم من الخسارة التي تلقاها منتخب بلاده اليوم أمام إنجلترا بنتيجة 2-1، في إطار مباريات المجموعة السابعة لبطولة كأس العالم الحالية، والمقامة على الاراضي الروسية، وذلك خلال الفترة من 14 جوان من الشهر الجاري، وحتى 15 جويلية .

وكان فاروق بن مصطفى قد حل بديلاً للحارس الأساسي لمنتخب نسور قرطاج في الدقيقة 20، وذلك بعد خروجه مستبدلاً بعد تعرضه للإصابة أثناء سير اللقاء.

ويعد بن مصطفى هو الحارس رقم أربعة والذي يشارك كبديل بعد 16 دقيقة فقط من إصابة الحارس الأساسي لفريقه حيث سبقه ثلاث حراس، وهم

1. جاستو فيلار حارس منتخب باراجواي الذي حل بديلا بعد إصابة الحارس الأساسي في مونديال 2006.

2. نيري باميدو حارس منتخب الأرجنتين شارك مع منتخب بلاده بعد 11 دقيقة فقط بعد إصابة حارسها الأساسي في مونديال 1990.

3. ناصر الدين دريد حارس الجزائر الذي شارك بديلا في الدقيقة 20 في كأس العالم 1986.

4. فاروق بن مصطفى الذي شارك اليوم أمام إنجلترا في مونديال روسيا 2018 بعد دخوله في الدقيقة 16 بديلا لمعز حسن.

مواقع