رمته في بالوعة: اعترافات صادمة لقاتلة رضيعها بمنطقة “شباو”

في متابعة لأخر مستجدات قضية جريمة قتل رضيع 7 اشهر على يد والدته بمنطقة شباو من ولاية منوبة اعترفت المتهمة خلال التحقيق معها بارتكابها الجريمة وحدها ورمي ابنها في البالوعة.

واقد كشفت التحقيقات ان الزوج لم تكن له يد في الجريمة بل انطلت عليه حيلة الاختطاف فعلا وصدم حين رؤيته الجثة …

وقالت المتهمة وفق ما جاء في اعترافاتها انها لم ترغب في إنجابه اصلا وحاولت اجهاض لكن الاب منعها ووصل الامر بتفسيره رغبتها في التخلص منه بأنه قد يكون ليس ابنه… واستمر تعبيرها عن عدم اقتناعه بانجابه طيلة الحمل ..

ويوم الحادثة كانت تغسل الثياب فسمعت بكاء الرضيع وازعجها الأمر وفي حالة هستيريا ضغطت عليه من خلف رقبته ثم فتحت البالوعة وألقت به هناك دون نية قتله حسب قولها ولكن جليزة بجانب المكان سقطت على رأسه وكانت إصابته قاتلة حينها اغلقت البالوعة وكان شيئا لم يحدث…

وتابعت في اعترافاتها انتظرت قدوم الزوج وغادرت لمحل صحبة ابنها وابنتها وبعد عودتها دخلت غرفة الطفل وبدأت بالصياح مقنعة زوجها باختطافه ليرافقها فعلا إلى مركز الأمن وقد صدم بعد عثور الاعوان على جثة ابنه في بالوعة المياه المستعملة لكن الزوجة وتهربا مما اقترفته اتهمته بقتله امام الأعوان لتعترف بعد ساعات بما فعلته…

ويذكر انه تم الاذن باخذ عينة من الرضيع والده وعرضها على الطب الشرعي لتاكد من مدى صحة شكوك الزوج في كونه ليس ابنه.

المصدر