زوجها ووالدته يعتديان عليها لأنّها انتخبت قيس سعيد: المتضرّرة تكشف التفاصيل

كشفت مواطنة تونسية اليوم، الجمعة 1 نوفمبر 2019، عن تفاصيل تعرّضها للإعتداء من قبل زوجها ووالدته “حماتها” بسبب موقفها السياسي وتصويتها للمترشح للرئاسة قيس سعيد.

واكّدت المتضرّرة في تصريح لاذاعة “الجوهرة” أن حماتها كانت تساند المترشح نبيل القروي وقد انطلقت الخلافات بينهما بعد اكتشافت “الحماة” تدوينات زوجة ابنها على الفايسبوك المساندة لقيس سعيد حيث حاولت منعها من التصويت له.

وأضافت المتضررة ان حماتها تعمّدت الاعتداء عليها بالعنف بعد أن أصرّت على التصويت لقيس سعيد، كما تعمّدت تحريض ابنها إلى أن قامت يوم 24 أكتوبر المنقضي بتعنيفها بمشاركة ابنها و تهديدها بالقتل بواسطة سكين.

وذكرت المتضررة أنها قامت بتقديم شكاية ضد حماتها و زوجها مضيفة أنها أنكرت في البداية قيامها بالإعتداء عليها لكنها غيرت إفادتها في مابعد في محاولة لتبرئة ابنها.