زيادة جديدة في أسعار المحروقات نهاية هذا الأسبوع ؟

علمت موزاييك من مصادر مطلعة إمكانية الإعلان نهاية الأسبوع الجاري عن زيادة جديدة في سعر المحروقات (الزيادة الثالثة منذ بداية السنة) وذلك لامتصاص الارتفاع المتتالي لسعر برميل النفط في الأسواق العالمية.

ومن المرجّح أن تكون الزيادة في حدود 70 ملّيما في سعر اللتر الواحد من المحروقات، في حين يرى صندوق النقد أن الزيادة يتعين أن تكون بمائة مليم على الأقل هذه المرة.

وكانت وزارة الطاقة والمناجم والطاقات المتجددة قد أعلنت إدخال تعديل جزئي على أسعار البيع للعموم لبعض المواد البترولية في غرة جانفي 2018، بزيادة 50 ملّيما في أسعار المحروقات و300 ملّيم في قوارير الغاز المعدة للاستعمال المنزلي (الزيادة الأولى).

وليلة السبت 31 مارس 2018 أقرّت تعديلا جزئيا ثانيا بالترفيع في سعر المحروقات بـ50 ملّيما (الزيادة الثانية).

ويطالب صندوق النقد بأن تبلغ الزيادة في أسعار المحروقات خلال 2018 بالكامل حوالي نصف دينار تونسي في اللتر الواحد (أي حوالي 500 مليم) ولكن الحكومة تريد أن يكون التعديل محدودا لكبح التضخم.

وكان الوزير المكلف بالإصلاحات الكبرى توفيق الراجحي قد أعلن في أفريل الماضي أنّ الحكومة تعتزم الترفيع في سعر المحروقات 4 مرات خلال هذا العام.

وبرّرت الحكومة قرارها بإرتفاع أسعار البترول بالسوق العالمية وارتفاع قيمة الدعم للمحروقات إلى 4000 مليون دينار مقارنة بالقيمة المبرمجة في ميزانية 2018 والتي حدّدت بـ 1500 مليون دينار.

وكان وزير المالية رضا شلغوم قد أكّد في تصريح خلال نوفمبر 2017 بالبرلمان أن الزيادة في أسعار المحروقات ستكون في كل ثلاثية من سنة 2018.

المصدر : موزاييك أف أم