أخبار عاجلة

سمير الوافي يكشف معطيات خطيرة عن لقائه بالارهابي عادل الغندري داخل سيارة السجن…ما قاله له وكيف نجا منه بأعجوبة

تحدّث الاعلامي سمير الوافي عن لقائه بالارهابي عادل الغندري الذي اعتدى مؤخرا على قاض بالمحكمة العسكرية بتونس، بسيارة السجن في بداية فترة إيقافه.
وقال سمير الوافي في تدوينة على صفحته على الفايسبوك وتحدثنا معه بشأنها،حيث أكد : “شخصيا لن أنسى قصّتي مع هذا الارهابي…الذي نجوت منه بمعجزة إلهية دون أن أعرف مدى خطورته…حيث جمعتني به سيارة السجن صدفة في بداية فترة إيقافي”.

وأضاف الوافي: ” بدأ الغندري حديثه معي بالقول أنني السبب في سجنه عندما ذكره شقيق الشهيد الضابط عبد الكبير في برنامجي…فتم القبض عليه في نفس تلك الليلة…ولم يذكر لي إسمه…لكنني فهمت أنه خطير جدا…فأي قدر هذا الذي وضعني وجها لوجه في سيارة مغلقة مع أخطر إرهابي تسببت في سجنه منذ عامين وحقده علي واضح وجئته على طبق…وكان نقاشنا عاليا وحاميا وقال لي أنه داعشي ويتشرّف ولا يخشى الاعتراف بذلك…وكانت لهجته حادة وتطرفه بارزا وغضبه متزايدا حتى وهو مغلول اليدين…ثم حاولت تجاهله حتى وصلنا…”

وتابع بأن إدارة السجن أخبرته فيما بعد بأنه الارهابي عادل الغندري وبأنه قابل أخطر إرهابي في تونس.
وتأتي تدوينة الوافي على خلفية تهجم الارهابي المذكور على قاض عسكري خلال محاكمته باستخدام مطرقة خشبية (مطرقة القاضي).
هذا وتم الحكم على الغندري بالسجن مدى الحياة، بسبب هجومه الذي نفذه داخل قاعة الجلسة.

المصدر : الصريح أونلاين